المشهد اليمني الأول/

تكبد لواء الصعاليك ومجاميع أبو العباس الإرهابية في تعز، اليوم الخميس 25 مايو 2017م، خسائر بشرية فادحة، إثر مصرع واصابة العشرات من أفرادهم المنافقين خلال زحوفاتهم الفاشلة التي تصدى لها أبطال الجيش واللجان الشعبية في صالة شرق المدينة.

مصادر عسكرية أكدت للمشهد اليمني الأول، مصرع عدد كبير من المنافقين ومن بين القتلى:
1- القيادي المرتزق فتحي أمين والمرتزق
2- المنافق ردفان رواح
3- المنافق ضياء الصبري
4- المنافق عبد الحافظ العبسي
كما أصيب قائد سرية ثعبات القيادي محمد مهويب

وبينت المصادر العسكرية بأن هناك العشرات من القتلى والجرحى من الفصائل الأخرى الإرهابية بينها كتائب المنافق أبو العباس.

كما أفادت المصادر الواردة من هناك، إطلاق القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صاروخ طراز زلزال2 على تجمعات مرتزقة العدوان في موزع محققاً إصابة مباشرة.

إلى ذلك تم تدمير آلية عسكرية تحمل رشاش 23 شمالي المخاء، كما لقيت أعداد من المنافقين مصرعها في ضربة مسددة استهدفت تجمعاً كبيراً لهم في منطقة الضباب وسيارات الإسعاف تهرع للمكان. فيما أستهدفت مواقع وتحصينات المرتزقة في أطراف الجحملية وتبة الوكيل وخلف تبة الشماسي وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، كما لقي 5 منافقين في الجحملية و4 في بير باشا وآخر في وادي صالة مصرعهم بنيران الجيش واللجان الشعبية.

كما تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من كسر محاولة زحف للمجاميع الإرهابية والمنافقين بإتجاه القصر الجمهوري والبنك ومدرسة صلاح الدين في مديرية الجحملية بمحافظة تعز، وأسفرت المواجهات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الإرهابيين والمنافقين .

فيما لقي ثلاثة منافقين مصرعهم في شارع الأربعين والشماسي ومنطقة الضباب.

وكان قد وزع الإعلام الحربي مشاهد من طرد المجاميع التكفيرية الزاحفة على البنك المركزي والقصر الجمهوري في تعز.

التعليقات

تعليقات