المشهد اليمني الأول/

قال رئيس الاستخبارات العسكرية الصهيونية (أمان) السابق، والذي يترأس اليوم “المعهد لدراسات الأمن القومي” (INSS)، عاموس يدلين إن الوسائل القتالية التي ستتسلمها السعودية في إطار صفقة الأسلحة الضخمة بين الولايات المتحدة والسعودية لا تشكل خطرا على “إسرائيل.”

تأتي تصريحات يدلين هذه رغم ضخامة الصفقة التي تقدر قيمتها بمئات المليارات من الدولارات.

وقال يدلين لصحيفة “هآرتس” “مثل أي مسألة أمنية، هناك مركبات كثيرة، بعضها إيجابي وبعضها ينطوي على أخطار”، مضيفا أعتقد أنه “يجب أن نرى في هذه الصفقة، أولا، المصالح المشتركة التي نشأت بين إسرائيل والسعودية إزاء التهديدات المركزية في الشرق الأوسط”.

وأضاف أن “السعودية ليست دولة عدو فعالة اليوم”، ولكنه أشار إلى أن “دولة مثل السعودية تواجه مشكلة الاستقرار، وفي حال حصل تغيير في النظام، فإن الأسلحة، في هذه الحالة، ستقع في أيدي نظام أكثر عداء لإسرائيل، ولكن هذا الاحتمال ليس عاليا”.

وتابع أنه في هذه الحالة ستتوقف الولايات المتحدة عن تزويد السعودية بقطع الغيار ومواد الإرشاد، وسيتوقف عمل الطواقم الجوية الأجنبية.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر في الأجهزة الأمنية قولها إنها تنظر إلى السعودية كدولة لا تشكل “تهديدا مباشرا” على “إسرائيل”، وتصنف في منزلة مصر التي تحصل على أسلحة غربية متطورة في السنوات الأخيرة، ولكنها موقعة على اتفاقية “سلام مع إسرائيل”.

التعليقات

تعليقات