المشهد اليمني الأول|

بارك رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي لحزب الله والمقاومة اللبنانية حلول ذكرى عيد المقاومة والتحرير، “اليوم المشهود في تاريخ لبنان، الخامس والعشرين من أيار/مايو 2000، حيث اندحر فيه العدو الصهيوني وعملاؤه”.


وأكد الحوثي، في منشور على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أن “الجهاد هو الوسيلة الكبرى للتحرر من قوى الطغيان والغزو والإحتلال”، معتبراً أن “تحرير لبنان يمثل تجربة تستلهم منها الشعوب الحية قيم التحدي والرفض وللغزة والاحتلال”.


وأكد الحوثي أن “صمود وانتصار الشعب اليمني على قوى العدوان الأميركي السعودي الاسرائيلي هو أمر حتمي بإذن الله تعالى، وأن كل المؤامرات عليه ستسقط أمام الوعي بالعدو وبمخططاته، وأن الشعب اليمني سيدحر جميع الغزاة والمحتلين من على أرضه، ولن يتبقى للعملاء المرتزقة سوى الخزي والعار”.

التعليقات

تعليقات