المشهد اليمني الأول| السعودية

اقتصر رد فعل السعودية ودول تحالف العدوان على قرار الأمم المتحدة إدراج التحالف في القائمة السوداء على الناطق الرسمي باسم دول التحالف احمد عسيري الذي جدد مهاجمة الأمم المتحدة للمرة الثانية متمها إياها بالتناقض.

ففي تصريحات صحفية اليوم السبت 4يونيو/حزيران استنكر ما جاء في التقرير، واصفاً إياه بالمتناقض مع قرارات الأمم المتحدة نفسها.

واشار عسيري الى ان التحالف “وقع مع اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة دعما بكلفة 30 مليون دولار، دفعت من مركز الملك سلمان للأعمال الإغاثية والإنسانية” وقال “كنا نتمنى أن يركز تقرير الأمم المتحدة على نتائج هذا البرنامج، وكيف تصرفت الأمم المتحدة بهذه الأموال لحماية الأطفال باليمن”.

ووجه عسيري انتقادات مماثلة للأمم المتحدة في مداخلة مع قناة البي بي سي امس الجمعة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أدرج التحالف الذي تقوده السعودية في الحرب على اليمن على قائمة سوداء سنوية بالدول والجماعات المسلحة التي تنتهك حقوق الأطفال خلال الصراعات في انتقاد شديد لتحالف العدوان الذي تسبب في قتل و تشويه أطفال.

وذكر تقرير الامين العام للامم المتحدة الذي نشر يوم الخميس أن تحالف العدوان السعودي مسؤول عن 60 في المئة من وفيات وإصابات الأطفال العام الماضي وقتل 510 وإصابة 667 طفلا.

وقال التقرير إن التحالف السعودي نفذ نصف الهجمات التي تعرضت لها مدارس ومستشفيات.

وقال بان كي مون في التقرير “زادت بشكل كبير الانتهاكات الصارخة ضد الأطفال نتيجة احتدام الصراع.”

التعليقات

تعليقات