كتب/ عبدالمنان السنبلي

ذهب إلى الكويت مدعياً أنه الممثل الشرعي للحكومة الشرعية و أنه وحده من يحق له تمثيل الشعب اليمني لما يحظى بحسبه من دعمٍ إقليمي و دوليٍ واسع !!

حسناً .. لنفترض جدلاً صحة و واقعية ما يقول، فهل رأى أحدٌ على مر التاريخ وفد حكومةٍ يفترض أنه ذهب للبحث عن مخرج لشعبه و إيجاد حلول لمشكلة وطنه، فيهدد و يلوح بين الفينة و الأخرى بإستئناف و إستمرار العدوان على شعبه ؟! إلا إذا كان لديهم بصراحة شعبٌ و وطنٌ آخر يفاوضون عنه و ينشدون له السلام و الأمن لا يعلمه أحدٌ إلا هم !!

وهل مر على التاريخ أن وفد حكومةٍ يُبرر عدواناً و إحتلالاً أجنبياً على شعبه، بل و يصر على مصادرة حقوق شعبه في التعويضات و إعادة الإعمار و يطالب بإعفاء العدوان و ما ترتب عليه من أضرار مادية و معنوية بحق شعبه ؟!! إلا إذا كان ممثلاً لحكومةٍ ضليعةٍ في العدوان و مشاركةٍ به !!

وهل سمع التاريخ بوفد حكومةٍ مابرح يشكر قوات العدوان على وطنه و يثني على جيوش الغزو و الإحتلال لما أبلوه من بلاءٍ طيلة عامٍ و نيفٍ في قتل شعبهم و قصفه بالصواريخ الفتاكة و القنابل العنقودية و الفراغية بكل حقدٍ و إجرام ؟! إلا ذا كانوا قد مسهم شئٌ من السحر والجنون !!

إذاً فلأي شئٍ ذهبتم يا وفد الحكومة إذا كنتم لا يعنيكم وقف العدوان على شعبكم و لا يهمكم رفع الحصار عنه و ترفضون إدانة العدوان و تحميله نتائج ما أقترفه بحق شعبكم و وطنكم بل و تشكرونه على ما أقترفت يداه من مجازر و جرائم حرب ؟!!

وبعد هذا كله تطالبون بتمكينكم من السلطة تحت مسمى الشرعية و العودة لتحكموا شعباً إشتركتم في قتله و حصاره و تدميره بل و تطمعون أن يفرش لمقدمكم البساط الأحمر و يستقبلكم بالورود و عقود الفل و الرياحين ؟!!
أي شعبٍ أحمقٍ هذا الذي سيقبلكم حكاماً عليه أو حتى شركاءً في حكمه ؟!!
وأي حماقةٍ تلك التي تزين لكم سوء أعمالكم و تحسبون أنكم تحسنون صنعا ؟!!

يبدو أن أثر الريالات السعودية قد نالت من عقولكم ما جعلكم تفقدونها كما لو كنتم سكارى دائمين حتى الثمالة فلا تعون ما تقولون و ما تفعلون ولن تصحوا يوماً إلا على غضبة الشعب عليكم فيما لو ساقتكم حماقاتكم نحو العودة الأخيرة التي لن تجدوا حياةً بعدها و لا مقاما !!

التعليقات

تعليقات