المشهد اليمني الأول/

مع اشتداد المعارك في ميادين القتال يتوالى تخريج الدفعات القتالية بوتيرة عالية في الربع الأول من العام الثالث استعداداً لمواجهة كل السيناريوهات التصعيدية المحتملة على مختلف المحاور لتسديد أقوى الضربات المنكلة بالعدو.

يمضون بخطى ثابتة قوتهم في التوكل على الله والثقة به ذخيرتهم وسلاحهم الإيمان يرسمون خططهم وتكتيكاتهم ببصيرة نافذة يحبون الله ويحبهم ويقاتلون في سبيله كأنهم بنيان مرصوص

هنا في أحد معسكرات التدريب تتوج دفعة “التحدي والانتصار” دوراتها التدريبية المكثفة بمناورة تحاكي الميدان يستسهلون كل الصعاب ويقتحمون الخطوب وفي سبيل الكرامة تهون كل التضحيات.

ويجهزون للعدو في جبهات الساحل والحدود والداخل ويتوعدونه بكل اللغات.
اليوم هنا في ميادين التدريب وغداً هناك في ميادين الوغى لمنازلة الأعداء فأولاء هم أهل القول والفعل.

التعليقات

تعليقات