المشهد اليمني الأول/

نفذت وحدات متخصصة في الاقتحام والإسناد من أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية مناورة عسكرية باسم “الشهيد المدرب نقيب الغرباني” تحاكي واقع المعركة مع العدو.

وفي المناورة ينفذ المقاتلون تكتيكات عسكرية وفنون قتالية، تحاكي مواقع مفترضة للعدو ضمن تضاريس صعبة.

ومع صعود المقتحمين إلى المواقع الافتراضية للعدو تكون المدفعية والمعدلات حاضرة بإسنادها لعملية الاقتحام وتوفير الغطاء الناري لإنجاز المهمة، وبموازاة هذا وذلك، فقد عمدت فرق الهندسة إلى دك تحصينات ودشم وتسويتها بالأرض.

وتأتي هذه المناورة في الربع الأول من العام الثالث لتثبت أن المقاتلين اليمنيين لا يتوانون عن مراكمة خبراتهم، ومواصلة تدريباتهم لاكتساب مهارات قتالية جديدة لمواصلة مواجهة العدوان.

التعليقات

تعليقات