المشهد اليمني الأول/

أعلنت أسرة آل ثاني الحاكمة في قطر أنها تبرأت من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، من توجيهات أميرهم ضد السعودية، بحسب مازعمت احدى الصحف السعودية.

ونقلت صحيفة الرياض السعودية، أن العائلة وجهت في بيان ما اسمته اعتذار للملك السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وأضاف بيان  عائلة آل ثاني: “إن رفض العائلة لسياسات تميم حاكم قطر لم يعد قابلا للكتمان أو التخطي، وأنهم يعلنون التبرؤ من تلك السياسات قبل أن تغرق المركب بالعائلة بسبب أفعال تميم بن حمد، مبدين غضبهم من سياسات تميم تجاه دول الخليج”، وذلك وفقاً لصحيفة “الرياض” السعودية.

وأوضحت الصحيفة السعودية أن بيان الاعتذار الذي جاء تحت عنوان “فرع أحمد بن علي من أسرة آل ثاني”، وهو أول حاكم لدولة قطر بعد الاستقلال، يأتي في وقت قد تكون قطر مقبلة على انقلاب جديد في الحكم يعيد الدولة إلى الأسرة الأصلية الحاكمة، وذلك على حد قول صحيفة “الرياض”.

وأضافت صحيفة أن الأمر الذي يؤكد حالة التوتر التي تسود أفراد عائلة “آل ثاني” من نتائج سياسات “تميم” على مستويات مختلفة، الأمر الذي يفتح التساؤل عن إمكانية تكرار قصة العقوق التي امتازت بها قطر منذ الحاكم السابق لدولة قطر “حمد بن خليفة” الذي انقلب على والده وانتزع الحكم منه بلا حق، حتى انقلاب الأمير الطائش “تميم” على والده بدعم من والدته موزة، وفقاً للصحيفة السعودية.

وأبرزت الصحيفة السعودية، مااسمتها، قصص الانقلابات والانقسامات التي سادت الحكم في قطر، مؤكدة أن عدد الانقلابات كبير في دولة لا يتخطى عمرها السياسي ككيان مستقل 46 عاماً، وتبلغ مساحتها 11 ألف كيلو متر تقريباً ولا يتجاوز عدد سكانها مليوني نسمة، منهم آلاف المجنسين من أصول هندية وبنغالية وباكستانية.

التعليقات

تعليقات