المشهد اليمني الأول/

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن موسكو على علم بنقل القاذفات الأمريكية “بي-52” إلى أوروبا وإشراكها في مناورات للناتو.

وأكدت الخارجية الروسية أن نقل هذه القاذفات إلى أوروبا خطوة تزعزع الاستقرار وتضر بالأمن الدولي.

وكانت القوات الجوية الأمريكية قد وجهت عددا من قاذفات القنابل الاستراتيجية “بي- 52 ” إلى أوروبا، القادرة على حمل رؤوس نووية، للمشاركة في مناورات الناتو بالقرب من الحدود الروسية.

يشار إلى أن قاذفة القنابل والصواريخ الاستراتيجية الأمريكية من طراز “بي — 52″، هي طائرة عسكرية بعيدة المدى ذات ثمانية محركات. وتستخدم هذه الطائرة في سلاح الجو الأمريكي منذ العام 1954 وتستطيع إلقاء 32 طنا من القنابل (أو الصواريخ).

التعليقات

تعليقات