المشهد اليمني الأول/

وزع الإعلام الحربي اليمني، مشاهد لحطام طائرة استطلاع تابعة للعدوان كانت الدفاعات الجوية قد اسقطتها شمال صحراء ميدي.

وتظهر المشاهد ما تبقى من حطام الطائرة الاستطلاعية التي كانت تحاول رصد تحركات الجيش اليمني واللجان الشعبية قبل أن تتمكن الدفاعات الجوية من استهدافها.

واسقطاها، في الوقت الذي يعتمد العدوان على هذا النوع من الطائرات لجمع المعلومات بحثا عن الخروج من حالة الإخفاق والإحباط التي تسيطر عليه.

الجدير ذكره ان أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنوا من اسقاط العديد من طائرات الاستطلاع في صحراء ميدي يسيرها العدوان من معسكراته في منطقة الموسم بجيزان.

التعليقات

تعليقات