SHARE

المشهد اليمني الأول/

أطلق الأسطول الروسي صواريخ كروز على مواقع داعش في سوريا، مستهدفا الوحدات الإرهابية القريبة من تدمر والتي تم نقلها من الرقة.

ويقول البيان الصادر عن وزارة الدفاع الروسية إن الغواصة 636.3 التابعة لمشروع كراسنادار والفرقاطة الأدميرال “إيسن” شاركا في العملية، وأطلقا أربعة صواريخ كروز على مسلحي داعش.

الغواصات من مشروع ‘فارشافيانكا’ 636.3

قال القائد الاعلى السابق لأسطول البحر الاسود إيغور كاساتونوف إن الغواصات من مشروع 636.3 تستطيع الكشف عن أهداف على مسافة تزيد بثلاثة او أربع مرات عن المدى الذي يمكن لرادار العدو أن يغطيه.

وأضاف كاساتونوف: “ستنضم قريبا الغواصة السادسة الأخرى من طراز 636،3 إلى أسطول البحر الأسود، وهذه غواصات هادئة جدا يصعب اكتشافها بالأجهزة المائية الصوتية وبالتالي يمكنها التنقل بشكل هاديء إلى منطقة الهجوم”.

وبسبب هذه الميزات يلقب خبراء الناتو الغواصة بغواصة “الثقب الأسود”. وهي أيضا على عكس الغواصات الأخرى مثالية للبعثات في المياه الضحلة في بحر البلطيق والبحر الأسود.

وقال كاساتونوف إن “إمكانات الغواصات الجديدة ظهرت للمرة الاولى في عام 2015 عندما أصابت روستوف من نهر الدون (غواصة من نفس المشروع) أهدافا إرهابية في سوريا بصواريخ كاليبر”. بعد أن حصل أسطول البحر الأسود على الغواصة السادسة 636.3 ، كولبينو، يكون لواء الغواصات كاملا في المنطقة.

وحسب كاساتونوف، ستبني شركات الدفاع الروسية بحلول عام 2020 ست غواصات مكافئة لأسطول المحيط الهادئ.
لماذا تطلق صواريخ كروز على وحدات داعش الصغيرة؟

تم تجهيز غواصة المشروع 636.3 بصواريخ كروزر كاليبر- الجديدة التي يمكنها أن تضرب على مسافة تصل إلى 2500 كم.

ويبلغ وزن الرؤوس الحربية للصواريخ حوالى 500 كغ والانفجار الناتج قادر على تدمير أي شيء داخل دائرة نصف قطرها مئات الامتار من مركز الهدف. ويقول المحلل العسكري من صحيفة ازفستيا ديمتري سافونوف “إن هذه الشحنة شديدة الانفجار يمكنها أن تدمر التحصينات الباتونية المحمية جيدا”.

وكما يؤكد، هذا سلاح مكلف جدا ولا معنى له في الحرب ضد مقاتلي داعش. ويقول سافونوف أيضا “إن مثل هذا الاستهداف البحري ليس سوى دليل على إمكانيات أسطولنا وأسلحتنا، وكذلك رسائل لدول حلف الأطلسي ” الذين يؤسسون قواعد عسكرية جديدة فى اوروبا الشرقية “.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY