المشهد اليمني الأول| لحج

بعد إطلاق الجيش واللجان الشعبية معركة جديدة جنوباً وصلت مشارف العند في لحج، وأظهرت معارك الايام القليلة الماضية تقدماً تدريجياً لقوات الجيش واللجان الشعبية حيث تواصل عملياتها العسكرية باتجاه قاعدة العند الجوية، أكبر القواعد العسكرية جنوب البلاد، في محافظة لحج “شمال عدن”، بعد أن تمكنت من تأمين عدد من المواقع المطلة عليها في مديرية القبيطة من محورين.

وقال مصدر عسكري، أن الجيش واللجان الشعبية تمكنا من تأمين عدداً من المواقع والمناطق الاستراتيجية في المحورين الشرقي والغربي بمنطقة القبيطة بلحج، وسط تراجع مرتزقة وقوات العدوان السعودي الأمريكي.

وجاء تقدم الجيش واللجان الشعبية، بعد هجوم اعقبه معارك عنيفة وقصف متبادل دار مع مجاميع المرتزقة في المحور الغربي، حيث أمنّت مناطق “الكعبين” و “دياش” وعدة مواقع في جبلي “جالس” و”الحمام” الاستراتيجيين واللذين يعدان من أهم المناطق المطلة على قاعدة العند العسكرية.

ووفق المصدر العسكري، فإن وحدات الجيش واللجان الشعبية سيطرت ايضا على تباب “المشقر” و”الديهان” و”وادي البير” و”مدرسة النصر” وتباب أخرى في المديرية.

وأضاف أن مواقع جديدة تم تأمينها في المحور الشرقي بمنطقة “المغنية ، بعد معارك عنيفة وقصف مدفعي أجبر مرتزقة العدوان السعودي على التقهقر ، بالإضافة إلى الحاق خسائر فادحة في الأرواح والعتاد العسكري.

وتواصل قوات الجيش واللجان الشعبية استهداف المواقع التي يتمركز فيها مرتزقة العدوان بمدفعية الهاون، مع دفع تحالف العدوان السعودي بقوات ضخمة إلى قاعدة العند.

التعليقات

تعليقات