المشهد اليمني الأول| موسكو

قال نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنتونوف، الأحد، إن الولايات المتحدة رفضت عروضا روسية لمناقشة برنامج الدفاع الصاروخي الأميركي، ووصف المبادرة بأنها “خطيرة للغاية”.

وقال أنتونوف في كلمة أمام منتدى في سنغافورة، إن المشروع، المدعوم من الولايات المتحدة، يثير المشاكل لروسيا والصين، وقال إن موسكو دعت واشنطن مرارا لإعادة النظر في خططها.

وأضاف، “عرضنا عليهم التعاون كثيرا وأوجدنا سبلا لحل الموقف…لكننا لم نتمكن من إقناعهم بمواصلة الحوار بشأن هذه القضية. أعتقد أن الوقت ليس هو الأنسب بالنسبة لهم لإجراء مشاورات”.

وتابع أنتونوف، “من الخطير للغاية أن تحمي دولة أمنها على حساب أمن الدول الأخرى”، بحسب “نوفوستي”.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حذر رومانيا وبولندا، الشهر الماضي، من أنهما قد تصبحان في مرمى الصواريخ الروسية لأنهما تستضيفان أجزاء من الدرع الصاروخية التي ترى فيها موسكو تهديدا لأمنها.

فيما يقول الجيش الأميركي، إن الدرع ضرورية لحماية الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين من إيران وليس لتهديد روسيا. وانتقل الجيش إلى الجزء الخاص برومانيا في مشروع الدرع الشهر الماضي. والعمل جار لتركيب الجزء الخاص ببولندا.

التعليقات

تعليقات