المشهد اليمني الأول/

كشف الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، إن اليمن كشف مؤامرة للانقلاب على أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني، من قبل قطريين مدعومين من السعودية.

وقال صالح في مقابلة مع قناة “اليمن اليوم”: “أسهمت اليمن في كشف المؤامرة التي كانت تحاك ضد النظام القطري بقيادة حمد بن خليفة آل ثاني من قبل عناصر قطرية، كانت تريد الإنقلاب على الأمير ويُقال إنها مدعومة سعودياً”.

وأضاف صالح أن الخلاف السعودي القطري: “يعود إلى تراكمات سابقة، رغم أنهم جميعاً يتبنون المذهب الوهابي”.من جهة أخرى، “ثمّن” صالح موقف السعودية في عهد عبدالله بن عبدالعزيز الذي أرسل طائرة لإسعافه إثر محاولة اغتياله.

وقال صالح، إن إيران لم تدخل طلقة واحدة إلى الأراضي اليمنية، مشيراً إلى أن كل الصواريخ الباليستية اليمنية هي مخزونات استراتيجية جمعها عندما كان رئيساً، حسب موقع “اليمن اليوم”.

علي عبد الله صالح وفي مقابلة مع إعلاميين بمقر حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه، قال إنها صواريخ “الشهيد الحي”، هذه مخزونات صالح الذي قالوا إنه سرق 60 مليار دولار، بحسب ما جاء على لسانه.

وشدد الرئيس اليمني السابق على أن هذا المخزون لن تطاله الصواريخ والطائرات، في إشارة إلى قوات تحالف العدوان بقيادة السعودية.
وفي رده على سؤال حول ربط ميناء الحديدة بالمرتبات، قال صالح متسائلاً: “ما علاقة ميناء الحديدة بالمرتبات، الحديدة ميناء تابع للجمهورية اليمنية، لدولة مستقلة، لماذا يتم وضعه تحت الوصاية؟ من أجل وقف تهريب أسلحة!!”، مضيفاً: “كلها إدعاءات زائفة”.

إلى ذلك، أفاد علي عبد الله صالح بأن اليمن لا يشكل خطراً على أمن جيرانه، مضيفاً أن كل ما يقال ادعاءات كاذبة.

وطلب الرئيس اليمني السابق من تحالف العدوان السعودي وقف الغارات الجوية، داعياً إلى إيقاف الحرب وإنهاء الحصار، بالإضافة إلى رفع اليمن من تحت البند السابع، وانسحاب كل القوات الأجنبية، ودفع تعويضات للشعب اليمني.

التعليقات

تعليقات