المشهد اليمني الأول/

قال بنك “الإمارات دبي الوطني” يوم الإثنين، إن مؤشر “مديري المشتريات” الخاص بالسعودية، هبط لأدنى مستوى له في ستة أشهر خلال مايو/أيار الماضي.

وأضاف التقرير الصادر عن البنك، أن قراءة مؤشر مديري المشتريات بالمملكة سجلت 55.3 نقطة في الشهر الماضي، بعد أن بلغت 56.5 نقطة في أبريل/ نيسان.

ومؤشر مديري المشتريات الرئيسي، هو مؤشر مركب تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط.

ويعني انخفاض المؤشر عن مستوى 50 بالمائة، أن ثمة انكماشاً، في حين أن تخطيه هذا المستوي يشير إلى التوسع.

وقالت رئيسة بحوث الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأسواق العالمية والخزينة في بنك الإمارات دبي الوطني، خديجة حق: “يُعزى انخفاض مؤشر مديري المشتريات في السعودية بشكل كبير إلى تباطؤ نمو الطلبات الجديدة مع ضعف ملحوظ تحديداً في طلبات التصدير”.

وأضافت خديجة -وفق التقرير-: “رغم أن القطاع غير النفطي سجل هذا العام نمواً أقوى حتى الآن بالمقارنة مع 2016، إلا أن مخاطر الانخفاض على نمو الناتج المحلي الإجمالي ارتفعت مع تمديد خفض إنتاج الدول الأعضاء في (أوبك) لتسعة أشهر إضافية”.

ويستند مؤشر مديري المشتريات، على 5 ركائز رئيسية هي: الطلبيات الجديدة، ومستويات المخزون، ومستويات الإنتاج، وحجم تسليم المُوردين، وبيئة التوظيف والعمل.

وبين التقرير أن القطاع الخاص غير المنتج للنفط في السعودية ظل محافظًا على التوسع خلال مايو/ أيار، مدعوماً بالتوسعات الحادة في الإنتاج والطلبيات الجديدة.

وبنك الإمارات دبي الوطني، هو أحد المؤسسات المصرفية الإماراتية، ويعمل على تقديم الخدمات المصرفية، ويقوم بإصدار دراسات ومؤشرات اقتصادية ومصرفية حول اقتصادات الدول المحيطة.

ويعمل البنك في الإمارات ومصر والسعودية وسنغافورة والمملكة المتحدة، ولديه مكاتب تمثيلية في الهند والصين وإندونيسيا.

التعليقات

تعليقات