SHARE
الخلاف الخليجي يرفع أسعار النفط عالمياً

المشهد اليمني الأول/

ارتفعت أسعار العقود الآجلة لبيع النفط عالمياً بنحو 1% للتتجاوز أكثر من 50 دولاراً للبرميل، بفعل المخاوف من اتساع الشقاق الخليجي والعربي، بعد قرار خمس دولة أبرزها السعودية ومصر والإمارات، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، اليوم الاثنين.

واستبعد مصدر بقطاع النفط السعودي، أن تؤثر الخطوة تأثيراً كبيراً على صناعة القرار بـ «أوبك»، مشيراً إلى أن خلافات سياسية أخرى داخل المنظمة، مثل ما بين السعودية وإيران، لم تمنعها من الاتفاق على سياسة النفط.

ورأت مصادر نفطية أنه من السابق لأوانه القول ما إذا كان الخلاف سيؤثر على شحنات الغاز الطبيعي المسال بالمنطقة، حيث تحصل كل من مصر والإمارات العربية المتحدة على شحنات منتظمة من قطر، التي تلبي نحو ثلث الطلب العالمي على الغاز المسال.

واستوردت مصر، التي تكافح لتلبية حاجاتها من الكهرباء، 857 ألف متر مكعب شهرياً في المتوسط من قطر منذ يناير 2016، وسبق أن أرست العام الماضي مناقصة كبيرة لإمدادات 2017، جزء كبير منها تورده قطر.

كما استوردت الإمارات في المتوسط 190 ألف متر مكعب من الغاز المسال شهرياً من قطر منذ يناير 2016، لكن متعاملين قالوا إن مصادر بديلة مثل النرويج ونيجيريا والولايات المتحدة قد تسد أي فجوة محتملة لواردات مصر والإمارات من الغاز مستقبلاً.

وقال مستوردون إن من المستبعد أن تتأثر الشحنات المتجهة إلى المشترين الآسيويين، أكبر مستوردي الغاز المسال في العالم، ما لم يحدث تصعيد خطير.وتعد قطر مصدر رئيسي للمكثفات، وهو نوع خفيف للغاية من النفط الخام، ولغاز البترول المسال وتذهب معظم الإمدادات إلى اليابان وكوريا الجنوبية بموجب عقود طويلة الأجل.

واتخذت السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن، قراراً، بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بذريعة «دعم جماعة الإخوان المسلمين»، وبسبب «مواقفها من إيران».

رويترز

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY