SHARE

المشهد اليمني الأول/

اعلن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني رفضه التام لاي محاولات لفرض الوصاية بلاده في اشارة الى السعودية.

وكشف عبد الرحمان خلال مقابلة متلفزة عن تاجيل خطاب امير قطر تميم بن حمد آل ثاني لاعطاء فرصة للوساطة الكويتية التي يقوده الامير صباح الصباح.

واعتبر وزير خارجية قطر، ان علاقة بلاده مع واشنطن لا تقاد عبر مؤسسات هامشية متطرفة وأن الإجراءات التي تم اتخاذها ضد قطر إجراءات أحادية الجانب وقطع العلاقات إجراءات تصعيدية لا تستند على أسباب حقيقية.

والتقى امير الكويت صباح الصباح، الامير خالد الفيصل حاملا رسالة شفوية من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، بعدها اجرى الامير الكويتي اتصالا بنظيره القطري لحثه على تهدئة التوترات واعطاء فرصة للوساطة. 

في هذا الوقت اعلن مسؤول كبير في الادارة الاميركية ان قطر لا تشكل قلقا لدول مجلس التعاون فحسب بل للولايات المتحدة ايضا ويجب اعادتها الى المسار الصحيح بحسب تعبيره.

وتتصاعد اجراءات قطع السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، فبعد اغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية اعلنت السعودية عدم استقبال أي سفينة ترفع علم قطر أو مملوكة لشركات أو أفراد قطريين، وهو ما فعلته الإمارات.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY