المشهد اليمني الأول/

دعا الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، السعودية و قطر، دون أن يسميهما، الى تقوى الله في رمضان، على خلفية الازمة الدبلوماسية بين دول مجلس التعاون.

ونشر أدرعي تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها ” اتقو الله على الاقل في رمضان”، وعلق متابعوا ادرعي بان التغريدة موجهة لدول مجلس التعاون على خلفية الأزمة القطرية.

وأفخياي ادرعي هو رائد في جيش الاحتلال الاسرائيلي، يعمل كناطق بلسان جيش الدفاع منذ عام 2005، وهو يتحدث العربية بشكل جيد.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أكد في وقت سابق إن قطع العلاقات بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر ، يمثل “فرصة” لإسرائيل للتعاون مع الدول العربية، مضيفا أن “إسرائيل مستعدة للتعاون. الكرة الآن في ملعب الطرف الآخر.

وتابع ليبرمان، بحسب صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية “ليس هناك شك في أن هذا سيفتح إمكانيات كثيرة للتعاون في مكافحة الإرهاب، ورأينا رئيس الولايات المتحدة يزور المملكة العربية السعودية ويتحدث أولاً وقبل كل شيء عن تحالف ضد الإرهاب.”

ومن جانبه، قال سفير إسرائيل السابق في أمريكا، مايكل أورين: “خط جديد رسم في الرمال الشرق أوسطية. لم يعد (الوضع) إسرائيل ضد العرب، وإنما إسرائيل والعرب ضد الإرهاب الممول من قطر.”

وقررت السعودية والإمارات ومصر والبحرين في بيانات متزامنة، الاثنين، قطع العلاقات مع قطر وإغلاق المنافذ الحدودية معها، بناءً على تُهم وُجهت للدوحة بدعم الإرهاب.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من احتدام التوتر بين قطر ودول الخليج على خلفية تصريحات منسوبة لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حول العلاقات الخليجية والعربية، بُثت عبر وكالة الأنباء القطرية الرسمية، وهي تصريحات نفت الدوحة بشدة صحتها، معلنة تعرض وكالتها الرسمية للاختراق.

التعليقات

تعليقات