المشهد اليمني الأول خاص/

في ظروف غامضة لقي قائد لواء العمالقة في صفوف قوات هادي المدعو “حميد التويتي” مصرعه في معارك نهم والتي إشتدت خلال اليومين الماضيين .

واتهم عشرات الناشطون الموالون لتحالف العدوان وقوف قطر وحزب الإصلاح وراء الإنتكاسة الكبيرة في نهم .. معللين بأن قطر تريد إرسال رسالة إلى تحالف العدوان مفادها انها رقم صعب في المعادلة اليمنية .

ويرى مراقبون أن قطر عبر أذرعتها حزب الإصلاح “إخوان اليمن” نفذت تلك الضربة المؤثرة على تحالف العدوان بغية إيصال تلك الرسالة .. مؤكدين بأن حزب الإصلاح سيرفض الحملة الخليجية على قطر .

مؤخراً ظهرت جملة مؤشرات تؤكد إنحياز حزب الإصلاح لصف قطر وتركيا ورفض الحملة التي تمارس عليها، حيث أعلنت القيادية الاصلاحية البارزة ” توكل كرمان ” عن موقف حزب الاصلاح من قطع العلاقات مع قطر، واصفة قطع العلاقات بأنه ” حصار جائر”. حد وصفها.

وقالت توكل كرمان أن موقف جميع الاصلاحيين وبشكل شامل مع قطر، مشيرة ان الاصلاح مجمع على الوقوف مع قطر داعية إلى عدم التصديق لأي موقف للاصلاح غير هذا.

من جانبه شبه القيادي الإصلاحي “شوقي القاضي” مقاطعة دول التحالف العربي لدولة قطر، بـ( حصار قريش للمستضعفين في شعب بني هاشم ) حد وصفه.. وهجم الإصلاحي القاضي في منشور على صفحته دول التحالف العربي واصفا اياها بـ” بالظلم والفجور” وهو الموقف الذي يسري على قيادات حزب الاصلاح من اعلان التحالف لمقاطعة قطر .

لم يقف الأمر عند هذا الحد فقط، فقد هاجمت قناة الجزيرة القطرية وقناة بلقيس التابعة لتوكل كرمان والممولة من تركيا تحالف العدوان كما تم إبراز مجازر العدوان في صنعاء وإستهدافه لمنزل مواطن في شارع الخمسين .

فيما قناة بلقيس بدأت بكشف أسرار تحالف العدوان ووثائق نهب النفط وتهريبه وبيعه في مأرب بإشراف قيادات أمنية موالية للعدوان.. فضلاً عن كشف وثائق بيع أراضي في جزيرة سقطرى للإمارات .

جملة أمور تدعم الإتهامات المشيرة إلى تورط قطر وحزب الإصلاح في تصفية “حميد التويتي” .. سيما بعد هزائم ثقيلة تكبدها العدوان في جبهة نهم والجوف وميدي، علاوةً عن التراجع في جبهات تعز بعد أن أعلنوا التقدم فيها .

التعليقات

تعليقات