المشهد اليمني الأول/

شن مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس «هيئة كبار العلماء»، عبد العزيز آل الشيخ، هجوماً لاذعاً ضد جماعة «الإخوان المسلمين»، داعياً «الإخوان» إلى «ألا يتعصبوا لآراء الأشخاص وأن يكونوا خلف الكتاب والسنة، واتهاماتهم ضد المملكة خاطئة».

ودافع آل الشيخ عن قرار السعودية وحلفائها بمقاطعة قطر، معتبراً أن «القرارات الأخيرة التي اتخذتها المملكة وعدد من الدول ضد قطر أمور إجرائية، فيها مصلحة للمسلمين ومنفعة لمستقبل القطريين أنفسهم»، مؤكداً أن «هذه القرارات مبنية على الحكمة والبصيرة وفيها فائدة للجميع».

وأضاف: «على المسلمين تقوى الله، وأن يكون منهجهم واضحاً من الكتاب والسنة، ويجب ألا يكون هناك غلو أو مغالطات، ويجب أن يكون هناك منهج واضح بالعمل بكتاب الله، ومن جاء بذلك فهو على حق، ومن دعا إلى باطل فهو باطل، ويجب البعد من الأقوال والمعتقدات».

وتحدث المفتي السعودي، في حوار صحافي، عن وجود ما سماه «حملة لتشويه صورة الشيخ محمد بن عبد الوهاب»، معتبراً أن دعوته «كانت دعوة إصلاحية للتطهير من البدع والشرك، وكانت دعوة خير، ومن يحاول تشويهها ونشر المغالطات حولها فهو كاذب».

وأوضح المفتي أن البيان الذي أصدر أحفاد بن عبد الوهاب (آل الشيخ) أخيراً، والذي تضمن التبرؤ من انتساب العائلة الحاكمة في قطر (آل ثاني) إلى بن عبد الوهاب، كان «واضحاً للجميع»، وأن «من يحاول أن ينتسب للشيخ محمد بن عبد الوهاب وهو ليس منه فعليه ترك ذلك».

ووصف المفتي حكومة بلاده (السعودية) بأنها «بلد إسلامي مستقيم، وممولة للخير أينما وجد».

في موازاة ذلك، أعلنت وزارة التعليم السعودية، اليوم، أنها تعمل على التأكد من عدم وجود كتب رئيس «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين»، يوسف القرضاوي، في مكتبات الجامعات السعودية، وسحبها «بشكل عاجل» في حال وجدت.

وكانت كل من السعودية والامارات ومصر والبحرين أدرجت الشيخ القرضاوي على قائمة وضعتها، واتهمت فيها 59 شخصية وكياناً بـ«الإرهاب» و«الإرتباط بقطر».

وأشارت الوزارة إلى أن «وزير التعليم، أحمد بن محمد العيسى، وجه وبشكل عاجل بالتأكد من عدم وجود كتب ومؤلفات يوسف القرضاوي، في مكتبات الجامعات والكليات والمدارس وإدارات التعليم».

ونبهت الوزارة في بيان إلى أن العيسى «وجه بالتأكد من سحب هذه الكتب إن وجدت، وعدم نشرها مستقبلاً»، وأن التوجيه «تم تعميمه على جميع الجامعات والمؤسسة العامة للتدريب الفني وقطاعات الوزارة وإدارات التعليم في المناطق والمحافظات»، متهمة مؤلفات القرضاوي بأنها تشكل «خطراً على فكر الطلاب والطالبات».

التعليقات

تعليقات