المشهد اليمني الأول/

قُتل ضابط أمن تابع للنظام السعودي مساء أمس الأحد وجرح اثنين آخرين، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريّة لهم في محافظة القطيف المعارضة لنظام الحكم.

المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية ، أقر في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، بمقتل الضابط بانفجار العبوة الناسفة في أحد أحياء القطيف، وإصابة اثنين آخرين.

ونقلت وكالة أنباء النظام السعودي (واس) عن المتحدث قوله فجر اليوم: أنه “عند الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الأحد، وأثناء قيام دورية أمن بتنفيذ مهامها لحفظ النظام بحي المسورة بمحافظة القطيف تعرضت لمقذوف متفجر (عبوة ناسفة)”.

وأضافت الوكالة أن الحادث أسفر عن مقتل الرائد طارق بن عبد اللطيف العلاقي، وإصابة رجلي أمن آخرين على أن حالتهما الصحية مستقرة.

مشيراً إلى أن الجهات الأمنية باشرت التحقيق في ما وصفتها بـ”الجريمة” التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.

الجدير بالذكر أن مدينة القطيف، تعتبر المعقل الرئيسي للمعارضة السعودية، حيث يكرّس آل سعود كل جهودهم لضرب المدينة والقضاء على وعماء المعارضة فيها.

التعليقات

تعليقات