المشهد اليمني الأول| متابعات

أعلن الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، عن نيته تقديم إفطارات رمضانية بتمويل من لجنة إمداد الإمام الخميني تقدر بـ 150 ألف وجبة رمضانية على الفقراء والمحتاجين وعوائل الشهداء وأصحاب البيوت المدمرة في غزة طوال شهر رمضان.

وقال منسق حملة افطار الصائم “تحسين الوادية” قال أن المشروع يبدأ من اول أيام شهر رمضان الكريم بمعدل 5000 آلاف وجبة على العوائل الفلسطينية في غزة.

وأكد الوادية أن المشروع وجد ترحيباً واسعاً في العام الماضي لاسيما في ظل الحصار والوضع الاقتصادي السيئ الذي يعشه قطاع غزة، مبيناً أن هذا المشروع استهدف نحو نصف مليون عائلة على مدار تسعة أشهر في العام الماضي.

وأكد منسق الحملة الرمضانية أن حملة افطار الصائم تهدف للتخفيف على المواطنين الفلسطينيين لاسيما عوائل الشهداء والجرحى وأصحاب البيوت المدمرة، مضيفاً أن الحملة ستنطلق من حي الشجاعية في مدينة غزة وتشمل كافة المدن والمخيمات الفلسطينية.

وبين الوادية أنه سيكون 7 مراكز توزيع بشكل يومي تشمل رفح ومركزين في خان يونس والمخيمات الوسطى ومركزين في غزة.

ووجه الوادية شكره للجنة دعم إمداد الإمام الخميني التي دعمت مشروع إفطار الصائم للعام الثاني على التوالي إلى جانب مشاريع خيرية أخرى في غزة بهدف دعم صمود الفلسطينيين في أرضهم.

التعليقات

تعليقات