المشهد اليمني الأول/

أقر البرلمان المصري، اليوم الأربعاء 14 يونيو/حزيران، بصورة نهائية اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والمعروفة إعلاميا باسم “اتفاقية تيران وصنافير”.

وأعلن مجلس النواب برئاسة علي عبد العال، خلال جلسته العامة، على موافقة البرلمان على الاتفاقية، بعدما تم إقرارها من قبل اللجان التشريعية والدفاع والأمن.

وتفتح موافقة البرلمان الباب للتصديق النهائي على الاتفاقية، من قبل رئيس الجمهورية وبالتالي دخولها حيز التنفيذ، وإغلاق باب من الجدل حول تبعية جزيرتي “تيران وصنافير”، وتنتقل بموجب الاتفاقية إلى التبعية السعودية.

التعليقات

تعليقات