SHARE
إرتفاع وفيات الكوليرا في اليمن إلى 974... وتحذيرات من انهيار المنظومة الصحية في البلاد

المشهد اليمني الأول/

إرتفع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 974 حالة، وسط تحذيرات أطلقها الصليب الأحمر، اليوم الأربعاء، من انهيار المنظومة الصحية في البلاد.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في تغريدة مقتضبة عبر حساب مكتبها في اليمن على «تويتر»، أنها سجلت 135207 حالة اشتباه بـ«الكوليرا»، من ضمنها 974 حالة وفاة، في 277 مديرية يمنية، ضمن 20 محافظة، منذ السابع والعشرين من أبريل الماضي.

وبحسب نشرة أصدرتها المنظمة، اليوم، فقد جاءت محافظة حجة على رأس قائمة المحافظات التي شهدت حالات وفاة بواقع 146 حالة، تليها محافظة إب بـ 136 حالة، ثم عمران بـ 109 حالة، بينما جاءت العاصمة اليمنية صنعاء على رأس قائمة المحافظات التي سجلت حالات اشتباه بـ«الكوليرا» بواقع 22661 حالة.

على صعيد متصل، قال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، ألكسندر فيت، في بيان، إن «تفشي وباء الكوليرا كان بمثابة الدليل الأحدث والأوضح على مدى فداحة الضعف الذي أصاب الأشخاص والبنى التحتية بسبب الطريقة التي يُخاض بها هذا النزاع»، مضيفاً أن «عامين من النزاع المسلح دفعا منظومة الرعاية الصحية في اليمن إلى شفير الإنهيار».

وأرجع أسباب تفشي «الكوليرا» إلى «الهجمات التي طالت أنظمة المياه والصرف الصحي وعدم صيانتها»، إضافة إلى «القيود الخانقة على استيراد البضائع الضرورية مثل قطع الغيار والوقود في وضعٍ يعجز فيه الملايين عن الحصول على المياه النظيفة».

وذكر أن «اللجنة الدولية نقلت على متن 4 طائرات – استأجرتها – كميات كبيرة من الكلورين، والسوائل الوريدية، وغير ذلك من الإمدادات الطبية على مدار الأسابيع الماضية»، مؤكداً أنها «ستنقل 200 ألف زجاجة إنسولين إلى صنعاء وعدن، لدعم المرافق الصحية التي تكافح لعلاج الأمراض المزمنة كالسكري»، دون أن يحدد موعداً لذلك.

من جهتها، أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن نحو 30 بالمئة فقط من المساعدات التي تعهدت دول بتقديمها لليمن في 2017، جرى تسليمها.

وأوضحت المتحدثة باسم المفوضية، شابيا مانتو، أن «25 بالمئة من المساعدات المقررة للمفوضية، و29 بالمئة من المساعدات المقررة لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، جرى الوفاء بها حتى الآن»، محذرة من أن «الأوضاع تسير نحو الأسوأ مع ازدياد حالات الكوليرا، وصراع المؤسسات الصحية للعمل والنزوح وسوء التغذية».

هذا وقد بلغت التعهدات الدولية لليمن، في أبريل الماضي، 1.1 مليار دولار، على أن تقدم في سنة 2017.

وسبق أن أكدت الأمم المتحدة أن 17 مليون شخص، أي ما يعادل ثلثي السكان، يواجهون خطر التعرض للمجاعة هذا العام، إلى جانب الأمراض الفتاكة وفي مقدمتها «الكوليرا».

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY