المشهد اليمني الأول/

فتحت الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية طريق صنعاء ذمار وألقت القبض على مختار القشيبي مع ما يقارب 80 شخص من عناصره من بينهم عصابة سرقة بالإكراه ومطلوبين في قضايا قتل وهاربين من السجون.

وأوضح مصدر أمني اليوم الخميس، في بيان ، ” أن المدعو مختار القشيبي وبعض عناصره قاموا بإ ارتكاب جريمتين قتل عمد في حزيز وبني حوات بصنعاء.

كما قام المذكور بتحشيد بعض أبناء منطقته وقاموا بجريمة قطع الطريق العام الرابط بين صنعاء وذمار أمام المواطنين ولم يسمحوا لأحد بالمرور.

وقام بإحداث انتشار مسلح ومقاومة الدولة مستعينا بمجاميع من العناصر الاجرامية المطلوبة في قضايا سرقات بالإكراه والنهب.

وأكد المصدر أن تدخل الاجهزة الامنية واللجان لم يحدث إلا بعد محاولات عديدة ووساطات لإقناعه بتسليم نفسه وعدم مقاومة الدولة.

وأضاف أنه وبعد صدور أمر قهري بإلقاء القبض على مختار القشيبي وبعد التواصل الحثيث من قبل الجهات المعنية ووساطات اجتماعية وقيادية على رأسهم محافظ المحافظة الشيخ حنين قطينه وبعد الوصول إلى طريق مسدود مع المذكور.

وأشار قامت الجهات المختصة أعطت المذكورين مهلة حتى الساعة السابعة صباحا” لرفع القطاع ولكنهم استمروا في غيهم وتجاوزهم، ما دفع بالجهات الأمنية للتدخل ورفع القطاع.

ولفت إلى أنه وبعد رفض المذكور تسليم نفسه لمحافظ المحافظة أو لمدير أمن المحافظة واستمرار نشر المسلحين في بيته ومحيط بيته.

وأوضح المصدر الأمني أنه تم بعون الله وتوفيقه اقتحام منزله والمنزل الذي هرب إليه وتم إلقاء القبض عليه مع ما يقارب 80 شخص من عناصره وتم رفع القطاع.

وأكد المصدر أن من بين المضبوطين عناصر شكلت عصابة سرقة بالإكراه ومطلوبين في قضايا قتل وهاربين من السجون.

وشكر المصدر رجال الأمن واللجان الشعبية على جهودهم في تحقيق الأمن وضبط المجرمين الخارجين عن القانون.

وأكد المصدر وأن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية لن تتهاون مع أحد من المجرمين والمخلين بالأمن والاستقرار ولن تقبل بأي تجاوز للقوانين والأنظمة والقيم التي كفلت للشعب حق الحياة والكرامة والتزمت بحفظ دمائهم وأعراضهم وأموالهم.

التعليقات

تعليقات