المشهد اليمني الأول/

أصيب 150 جنديا إسرائيليا بطفح جلدي نتيجة تلوث لم يعلن الكيان الصهيوني عن مصدره أو سببه، أدى إلى إخلاء قاعدة “شزفيم” وتسريح 1500 جندي.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الجنود المصابين يتلقون العلاج، فيما عُزل بعضهم، وتم استدعاء أطباء مختصين بالتلوث، الذي لم يعرف سببه المباشر حتى الآن.

ويدور الحديث عن إصابة الجنود بمرض جلدي معد، ما يعني أن عدد الجنود المصابين مرشح للارتفاع.

مصادر طبية إسرائيلية قالت إنه إذا لم ينجح الأطباء في علاج الحالات بالسرعة المطلوبة، فإن وضعهم سيزداد خطورة وأعرب الجيش الإسرائيلي عن خشيته من تطور التلوث إلى تلوث يعرف باسم “الحصف” وهو مرض جلدي شائع ينتج عن إصابة جرثومية.

وتم تسريح الجنود الـ 1500 الذين تم إخلاؤهم من القاعدة وإرسالهم مؤقتا إلى بيوتهم فيما تم عزل المصابين بشكل كامل وإغلاق القاعدة.

التعليقات

تعليقات