المشهد اليمني الأول/

وقّع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس ونظيره القطري خالد العطية في واشنطن الاربعاء، اتفاقا تبيع بموجبه الولايات المتحدة قطر مقاتلات أف-15 مقابل 12 مليار دولار، كما اعلن البنتاغون.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في خضم ازمة دبلوماسية غير مسبوقة داخل مجلس التعاون الخليجي حيث تتهم السعودية والامارات والبحرين جارتها قطر بدعم الارهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وفي حين أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأييده للاجراءات التي اتخذتها الرياض وحلفاؤها ضد الدوحة فإن مسؤولين اميركيين آخرين بدوا اكثر تحفظا ودعوا الى الحوار لحل الازمة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان ان “المبيعات البالغة قيمتها 12 مليار دولار ستمنح قطر تكنولوجيا متطورة وتعزز التعاون الامني بين الولايات المتحدة وقطر”.

واضاف البيان ان ماتيس والعطية بحثا في هذه المناسبة قضايا امنية في طليعتها مسألة مكافحة جماعة “داعش” الارهابية و”ضرورة خفض حدة التوتر كي تتمكن كل الاطراف في الخليج من التركيز على الخطوات المقبلة لبلوغ اهدافها المشتركة”.

ولم يتضمن بيان البنتاغون اي تفاصيل اخرى بشأن هذه الصفقة الضخمة، لكن وكالة بلومبرغ الاقتصادية قالت انها تشمل 36 مقاتلة.

التعليقات

تعليقات