المشهد اليمني الأول/

استشهد مدنيان واصيب 6 اخرون بينهم نساء وأطفال في غارة جوية للعدوان السعودي الأمريكي استهدفت منزلهم في الحديدة غرب اليمن.

وكثف طيران العدوان السعودي من غاراته على مختلف المحافظات والمناطق اليمنية مع تحليق متواصل فوق العاصمة صنعاء ومناطق أخرى، بالتزامن مع تصاعد الأعمال القتالية في جبهات القتال خلال الساعات الماضية.

وفي الساعات الأولى من فجر الجمعة سمع دوي انفجار كبير في الأحياء الشرقية لمدينة تعز جنوب اليمن إثر غارة جوية جديدة شنها طيران العدوان السعودي على تلّة السلال المطلة على القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات بعد شنّها غارتين فيما مضى من الساعات، وكانت هذه الجبهة قد شهدت تبادلاً للقصف المدفعي وقذائف الهاون في محيط والمعسكر ومدرسة محمد علي عثمان والأحياء المحيطة.

أما جبهات القتال خارج المحافظة فقد سقط قتلى وجرحى بينهم مجموعة كانت على متن مدرعة عسكرية دمرت خلال صدّ أبطال الجيش واللجان الشعبية زحفاً كبيراً للمرتزقة في منطقة الكدحة بين مديريتي المعافر ومقبنة، وزحفاً آخراً ناحية التبة الحمراء المطلة على طريق هيجة العبد بمديرية حيفان جنوب المحافظة.

وفي جبهة المخا جنوب غرب محافظة تعز، فقد خيم الهدوء الحذر جبهات القتال مع سماع تبادل متقطع لإطلاق النار، مع دوي انفجارات هائلة خلفتها نحو 10 غارات جوية على جبل نابضة في المخا ومعسكر خالد بن الوليد في موزع مع المخا.

وفي مأرب شرق اليمن أفشل أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية هجوماً جديداً لمرتزقة العدوان باتجاه وادي ربيعة في صرواح، وبحسب مصادر عسكرية تكبد المرتزقة خسائر بشرية ومادية في الهجوم الفاشل من ناحية معسكر كوفل.

يأتي هذا في وقت شنّ فيه طيران العدوان السعودي أكثر من 15 غارة جوية على مناطق متفرقة في مديرية صرواح، بالترافق مع قصف مدفعي بأكثر من 20 قذيفة مدفعية استهدفت بعض المنازل والممتلكات في الجهتين الغربية والشرقية لسوق صرواح، ليرد أبطال الجيش واللجان الشعبية بدورهم بقصف تحصينات مواقع المرتزقة في جبل فاطم بحريب القراميش.

وإلى نهم المحادية لمأرب، قالت مصادر ميدانية إن اشتباكات مسلّحة اندلعت بين مجاميع المرتزقة بعد محاولة مجموعة منهم مغادرة مواقعهم في نهم، ومنعهم من قبل مجموعة أخرى. ليتطور الأمر إلى اشتباكات خلفت قتلة وجرحى في صفوفهم، قبل ان توقفها وساطة من قياداتهم العسكرية والقبلية.

وفي الجوف شنّ أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية عمليات وصفت بالنوعية غرب الغيل وشرق معسكر السلان، تمكن من خلالها الجيش واللجان تدمير عدة آليات عسكرية. في حين صد أبطال الجيش واللجان هجوماً للمرتزقة على منطقة الفيض بمديرية المتون، ودمر آلية عسكرية بمن فيها بعبوة ناسفة في العقبة بمنطقة قرن الجذعان بمديرية خب والشعف.

وشن مرتزقة العدوان قصفاً مدفعياً عنيفاً على مناطق الورش والحيال والمنصورة وآل هادي وسوق الاثنين، وردّ الجيش اليمني واللجان الشعبية بقصف مدفعي مماثل على مواقعهم العسكرية في منطقتي العقبة وأسفل منطقة صبرين مخلفاًَ قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي حجة غرباً شنّ طيران العدوان سلسلة غارات على مناطق حرض وميدي الحدوديتين، مستهدفا منازل ومزارع وممتلكات خاصة وعامة. وامتدت الغارات إلى عدة مناطق في صعدة، مع قصف مدفعي وصاروخي طاول مناطق الشريط الحدودي.

في المقابل، شنّ أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية هجوماً كبيراً على مواقع وتمركزات المرتزقة والقوات السودانية في أطراف ميدي الحدودية، في وقت شنّت القوات السعودية والسودانية قصفاً مدفعياً على منطقة القص في أطراف ميدي، وآخر على وادي بن عبدالله ومناطق غرب مدينة حرض.

التعليقات

تعليقات