SHARE
مذبحة عسكرية جديدة يتعرض لها الجيش السوداني ومرتزقة العدوان في صحراء ميدي وإبادة العشرات منهم مع أرتالهم العسكرية

المشهد اليمني الأول/

لقي العشرات من الجنود السودانيين ومرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصارعهم ،اليوم السبت، وجرح آخرون في كسر زحف جديد لهم باتجاه صحراء ميدي الحدودية.

وأفاد مصدر عسكري ، أن أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنوا من كسر زحف كبير على ميدي بدأ قبل فجر اليوم واستمر حتى العصر.

وأكد المصدر مصرع وجرح أعداد كبيرة من الجيش السوداني والمرتزقة أثناء التصدي لمحاولة زحف على صحراء ميدي، مشيرا إلى أن جثث قتلى العدوان تركت في ساحة المعركة.

وأشار إلى أن طيران العدوان بأنواعه شارك في محاولة الزحف بالإضافة إلى قصف مدفعي وصارخي.

وذكر المصدر العسكري أن عدد غارات العدوان على مديريتي حرض وميدي الحدوديتين أكثر من 26 غارة خلال الساعات الماضية

يذكر أن أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في جبهة ميدي الحدودية تمكنوا من قتل وجرح أكثر من 380 ضابطا وجنديا سودانيا حاولوا التقدم من الداخل السعودي باتجاه الأراضي اليمنية خلال شهر مايو المنصرم.

وبلغ عدد القتلى من الضباط والجنود السودانيين في صحراء ميدي خلال مايو 136 قتيلا، فيما بلغ عدد الجرحى 244 كما تم تدمير وإعطاب عشرات الآليات العسكرية التابعة لهم.

وكان الإعلام الحربي اليمني قد وثق في الـ 22 من شهر مايو الماضي مشاهد لجثث عدد من الجنود السودانيين ملاقاة في صحراء ميدي وتدمير آليات عسكرية لهم بعد كسر محاولة تقدم داخل الأراضي اليمنية.

جدير ذكره إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من كسر عشرات الزحوف للعدوان خلال سنتين من العدوان بغطاء جوي مكثف وقصف البارجات على صحراء ميدي الحدودية، ولم يتمكن العدوان من تحقيق أي نتائج على الأرض.

يشار إلى أن العدوان السعودي الأمريكي استقدم آلاف الجنود السودانيين وزج بهم في جبهات القتال سواء في جبهة ميدي شمال اليمن أو في جبهة المخا جنوب غرب البلاد.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY