المشهد اليمني الأول

نشبت مشاجرة، جماعية داخل مقر اتحاد البترول بين الوفد السعودي والقطري، وذلك خلال الاجتماع على هامش جلسات المؤتمر العام السابع عشر، الذي عقده المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق تلاسنًا بين بعض الأعضاء قبل أن يتطور الأمر إلى عراك وضرب وشتم، وسط دهشة بعض الحاضرين، قبل أن يتدخل عناصر الأمن لفض الاشتباك، وإيقاف الفوضى التي عمت القاعة، وأوقفت جلسة تجديد هيئات الاتحاد مؤقتًا.

وقالت وسائل إعلام محلية: إن الشرارة اندلعت عندما علت أصوات المعارضين أثناء انتخابات المجلس التنفيذي، وقيام أحد الأعضاء بمقاطعة المتحدث بطريقة استفزازية، استدعت قيام أعضاء آخرين بمحاولة إسكات العضو.

وبينما أكد سكرتير عام الاتحاد الحكومي في الكويت، مرزوق عبدالله، أنه جرى إدخال أشخاص إلى المؤتمر، وهم ليسوا أعضاء به وليست لهم صفة، أشار رئيس نقابة الشؤون، سالم شبيب العجمي، إلى أن ما حدث عبث، ومحاولة لعرقلة الانتخابات.

وتسببت المشاجرة في تعطيل جلسات المؤتمر الذي تمت خلاله تزكية رئيس نقابة الجمارك أحمد العنزي رئيسًا للمؤتمر، كما تمت تزكية رئيس نقابة البلدية محمد المطيري ورئيس نقابة الأشغال ناصر اللميع نائبين للرئيس.

التعليقات

تعليقات