المشهد اليمني الأول/

أدانت وزارةُ حقوقِ الإنسان الأعمالِ الإجرامية المتعمدة والمتكررة التي دأبتْ عليها دولُ تحالفِ العدوانِ بقيادة السعودية، من خلالِ شن هجماتٍ مباشرةً ومنظمةً ومخططاً لها سلفاً على الأعيانِ المدنيةِ كمنازلِ المُواطنين وتجمعاتهم السكنية والأسواق والمتاجر وغيرها في مختلفِ المحافظاتِ.

واستنكرت في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) المجازر التي يرتكبها تحالف العدوان بحق أبناء الشعب اليمني وتدمير منازل المواطنين وهدمها على رؤوس الموطنين الآمنين في منازلهم وأسواقهم ومحال تجاراتهم منذ ما يزيد على 810 أيام ارتكبت فيها أبشع المجازر وراح ضحيتها مئات الآلاف من المواطنينَ جلهم من الأطفال والنساء .

وقال البيان” صبيحة الأحد 18 يونيو الجاري قصف طيران تحالف العدوان بشكلٍ مُباشرٍ ومتعمد سوق المشنق بمديرية شدا بصعدة بغارة إستهدفت المواطنين في السوق والمحال التجارية، ما أدى إلى إستشهاد 25 مواطنا بينهم أطفال ونساء وتدمير المحال التجارية “.

وأشارت وزارةُ حقوقِ الإنسان إلى أنّ هذا العملَ الإرهابيَّ الجبانَ واللا أخلاقي المُرتكبَ من قبل دولِ العدوان، جريمةً بشعة تجاوزت كل صنوف الإرهاب.

وطالب البيان الأمم المتحدة ومجلسَ الأمن بالإفاقة من الغفلة والسبات الذي طال كثيرا، والذي بسببه تأثرت كل قواعدها وأحكامها التي صيغت لحماية الإنسان وصون حقوقه الأساسية .. مؤكدا على الأمم المتحدة ومجلس الأمن الإسراع بإيقاف كافة أشكال العدوان الممنهج على اليمن وشعبه وكل مقدراته الحضارية والاقتصادية والثقافية.

كما أكدت وزارة حقوق الإنسان ضرورة إنفاذ مطالبها المتكررة بأهمية إسراع المجتمع الدولي وفقاً لأحكام ميثاق الأمم المتحدة بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة لتقصي الحقائق والتحقيق في كل المجازر التي إرتكبتها دول العدوان وما تزال ترتكبها في اليمن على مرأى ومسمع من العالم .

التعليقات

تعليقات