المشهد اليمني الأول/

شن أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية، اليوم الاثنين، هجوما واسعا على مواقع الجيش السعودي ومرتزقته في منفذ علب في عسير، أدى إلى سقوط عدد كبير بين قتيل وجريح.

وتنوعت عمليات أبطال الجيش واللجان الشعبية على مواقع الجيش السعودي ومرتزقته في المنفذ، ما بين قصف صاروخي ومدفعي وعمليات قنص استهدفت مواقع متفرقة في عسير.

ففي شرق المنفذ تم قنص سبعة سعوديين، كما لقي آخرون مصارعهم في قصف مدفعي مكثف على القلل الشرقية وموقعي الشبكة السعودية في المنفذ، وقبالة المنفذ.

فيما لقي عدد من جنود الجيش السعودي أيضاً مصارعهم بعد استهداف تجمعات لهم في المنفذ الحدودي بصلية من صواريخ الكاتيوشا.

وتزامنت عمليات الجيش واللجان الشعبية على منفذ علب، بعمليات أخرى على مواقع الجيش السعودي في الربوعة، تمثلت في استهداف تجمع لآلياتهم وتحركاتهم في المنطقة ذاتها.

مدفعية الجيش واللجان الشعبية أيضاً كثفت قصفها على تجمع آليات والجنود السعوديين في مدينة الربوعة والهنجر.

وتأتي عمليات الجيش واللجان الشعبية على منفذ علب بعد يوم واحد من تكبد الجيش السعودي ومرتزقته خسائر في الأرواح، حيث شوهدت سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى المكان بعد استهداف صاروخي.

التعليقات

تعليقات