المشهد اليمني الأول/

دانَ المؤتمرُ الشعبيُّ العام واستنكرَ بشدةٍ الجريمةَ التي ارتكبَها طيرانُ العدوانِ السعوديِّ بقصفِ سوقِ المشنق الشعبيِّ بمديريةِ شدا الحدودية بمحافظةِ صعدة أثناء تسوقِ المواطنين.

ونقلَ موقعُ “المؤتمر نت” الأحد عن مصدرٍ وصفهُ بالمسؤولِ قولَه إن هذهِ الجريمةَ تُضافَ إلى قائمةِ وسجلِ جرائمِ الحربِ والإبادةِ الممنهجة التي يرتكبُها تحالفُ العدوانِ بقيادةِ السعوديةِ بحقِّ اليمنيين، وأنها جاءت عقبَ البيانِ الرئاسيِّ الصادرِ عن مجلسِ الأمن الدوليِّ المنحاز، ولم يتعامل بمسؤولية تجاهَ مايعانيه الشعبُ اليمنيُّ من عدوانٍ وحصار.

معتبراً أن انحيازَ مجلسِ الأمنِ شجعَ دولَ العدوانِ بقيادةِ السعوديةِ لمواصلةِ مجازرِه وجرائمِه بحقِّ الشعبِ اليمني، وطالَبَ الحكومةَ بتوثيقِ كلِّ الجرائمِ وتقديمِها إلى محكمةِ الجناياتِ الدولية لمحاكمة المجرمين.

التعليقات

تعليقات