المشهد اليمني الأول/

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن قيام الولايات المتحدة بإسقاط مقاتلة وطائرة مسيّرة تابعتين للقوات الحكومية السورية تواطؤا مع الإرهابيين.

وقال ريابكوف في مقابلة مع وكالة “إنترفاكس، اليوم الثلاثاء: “في حالة الضربات (الأمريكية التي استهدفت المقاتلة والطائرة المسيرة السوريتين) نشاهد تواطؤا سافرا مع الإرهاب الناشط في الأراضي السورية”.

وأعلن التحالف الدولي ضد “داعش” والذي تتزعمه الولايات المتحدة، أن طيرانه أسقط، يوم الأحد الماضي، مقاتلة “سو-22” سورية في محافظة الرقة، بعد أن ألقت قنابل بالقرب من موقع لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، وفقا لبيان التحالف. فيما أكدت دمشق أن الطائرة كانت في مهمة قتالية ضد مسلحي “داعش”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن كل الأجسام الطائرة في منطقة عمل الطيران الحربي الروسي في سوريا، سيتم تتبعها من قبل وسائل الدفاع الجوي الروسية كأهداف، إضافة إلى إعلان تجميد موسكو، اعتبارا من 19 يونيو/حزيران، التعاون مع الولايات المتحدة في إطار مذكرة منع الحوادث في أجواء سوريا.

واليوم الثلاثاء، أسقط التحالف طائرة مسيّرة سورية إيرانية الصنع من طراز “شاهد 129″، في منطقة التنف جنوب سوريا.

التعليقات

تعليقات