SHARE
هكذا تحدث السيد القائد عبدالملك الحوثي قبل 3 أشهر عما جرى في السعودية اليوم

المشهد اليمني الأول/

في حين كانت الكثير من وسائل الإعلام العربية تنفي حدوث الخلافات والانقسامات داخل الأسرة الحاكمة السعودية، تحدث السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي قبل 3 أشهر عما وقع فجر اليوم داخل قصور المملكة السعودية.

السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي، وخلال خطاب ألقاه في الـ26 من مارس الماضي في ذكرى مرور عامين من الصمود في وجه العدوان، تطرق إلى ما حدث اليوم من إطاحة بمحمد بن نايف، في سياق الصراع المحتدم في أوساط العائلة السعودية.

وأشار السيد الملك بدرالدين الحوثي في ذلك الحين، إلى اتخاذ فريق محمد بن سلمان لهذا العدوان سلماً للوصول إلى الأهداف والمكاسب الشخصية، وصولاً للانفراد بالسلطة.

كما لفت في خطابه قبل 3 أشهر إلى سعي محمد بن سلمان إلى إقصاء محمد بن نايف، مؤكداً في ذلك الخطاب وضوح هذه المسألة بالكثير من الدلائل.

وأوضح السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في خطابه آنذاك، إلى أن هذه الحسابات ستتبعها حسابات ورهانات أخرى لتوسيع السيطرة على الجزيرة العربية.

وفيما يلي نص ما تحدث به السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي، عن واقع أحداث اليوم في المملكة السعودية:

((النظام السعودي.. وداخل هذا النظام أيضًا طرأت حسابات جديدة، فريق داخل النظام السعودي، فريق محمد بن سلمان يرى أن هذا العدوان بات سلمًا له للوصول إلى أهداف شخصية ومكاسب شخصية، للوصول إلى هدفه في الاستيلاء الكامل والانفراد بالسلطة في النظام السعودي، هو يسعى إلى إقصاء تيار محمد بن نايف، هذه مسألة واضحة ومؤكدة لها الكثير من الدلائل الدامغة والواضحة جدًا، وهم في داخل الأسرة اليوم يعرفون أن محمد بن سلمان وتياره يسعون بكل جد إلى الاستحواذ التام على السلطة في المملكة والتخلص من المكون الآخر أو من التيار الآخر الموجود داخل الأسرة، هناك أيضًا حسابات.. رهانات.. للسيطرة في الجزيرة العربية، على الشعب نفسه في المملكة، ولتدويخ هذا الشعب، لقهر هذا الشعب، لإذلال هذا الشعب، للتحكم أكثر بهذا الشعب، ونرى كيف أن المسألة باتت اليوم واضحة بشكل كبير)).

المسيرة نت ــ حسن المتوكل

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY