SHARE
مذيع سعودي مشهور يستقيل من قناة الجزيرة "طاعة لله وولي الأمر"

المشهد اليمني الأول/

أعلن المذيع السعودي في قناة الجزيرة القطرية، الاربعاء، استقالته من القناة، مشيراً الى أن سبب استقالته هو “طاعة الله وولاة الأمر” حسب قوله.

وكتب الظفيري في تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي، توتير، “بعد فترة عمل استمرت 13 عاما في “الجزيرة وطاعةً لله وولاة الأمر حفظهم الله، وانحيازاً للوطن  والتزاماً بسياساته وقوانينه، أستقيل من قناة الجزيرة، متمنيا التوفيق لكل أهلي وزملائي هناك“.

وهذه ليست المرة الأولى الذي يستقيل فيها اعلاميون سعوديون من وسائل اعلامية قطرية، على خلفية قطع الرياض والإمارات والبحرين  العلاقات مع قطر.

والظفيري هو إعلامي سعودي من مواليد عام 1975، بدأ مشواره الإعلامي عام 1999 مذيعا ومقدما للبرامج في التلفزيون السعودي، ثم انتقل عام 2003 إلى العاصمة الرياض ليواصل مشواره الإذاعي والتلفزيوني مع الإذاعة والتلفزيون السعوديين، وانتقل في أبريل/ نيسان 2004 إلى قناة الجزيرة ، ليتدرج في عمله الصحفي من مذيع نشرات إخبارية إلى مقدم برامج هامة أبرزها “في العمق” و”المقابلة“.

وكانت السعودية والبحرين والامارات أغلقت مجالها الجوي  وحدودها البرية والبحرية، وطالبت مواطنيها الموجودين في قطر بالعودة إليها، كما أمهلت القطريين الموجودين على أراضيها 14 يوما للمغادرة، وانتهت المهلة في الساعة  الثانية عشر منتصف ليلة الإثنين الماضية بالتوقيت المحلي لتلك الدول.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY