المشهد اليمني الأول| متابعات

كشفت مجلة فورين بوليسي ان الامم المتحدة شطبت تحالف العدوان السعودي من القائمة السوداء لقتل وتشويه الاطفال في اليمن، بعد تعرضها لسلسلة من التهديدات من قبل السعودية.

وقالت المجلة ان السعودية هددت بقطع علاقاتها مع الامم المتحدة وسحب مئات الملايين من الدولارات من البرنامج التابعة لها، وذلك اذا لم يرفع اسمها من قائمة اسواء الدول انتهاكا في العالم لحقوق الطفل في مناطق النزاع.

واكدت ان الرياض هددت باستخدام نفوذها لاقناع حكومات عربية ومنظمة التعاون الاسلامي لقطع العلاقات مع الامم المتحدة. مشيرة الى ان التهديدات وجهها كبار المسؤولين السعوديين بينهم وزير الخارجية عادل الجبير.

من جانبها سعت الامم المتحدة الى الدفاع عن قرارها بسحب قوات العدوان السعودي من اللائحة السوداء للدول والمنظمات التي تقتل الاطفال بعد تعرضها للانتقادات الشديدة من منظمات للدفاع عن حقوق الانسان.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك إن القرار ليس نهائيا ويمكن أن يعاد النظر فيه بناء على معلومات اضافية تنتظر الامم المتحدة الحصول عليها قبل شهر اب / اغسطس المقبل، كما اكد دوجاريك أن التقرير الذي يحمّل العدوان السعودي مسؤولية موت الاطفال في اليمن يستند الى معلومات موثوقٍ بها وذات مصداقية وقد اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الانسان بان كي مون بالاستسلام للضغوط السعودية.

التعليقات

تعليقات