المشهد اليمني الأول/

صعّد عسكريون موالون للفار هادي، احتجاجاتهم على عدم صرف رواتبهم، بقطع طريق المطار الرئيس الرابط بين حيي المنصور وخور مكسر في مدينة عدن.

وتسبّب قطع الطريق، يوم الخميس، في توقف حركة المركبات وازدحام مروري خانق.

وأشعل جنود المرور المشاركون في الاحتجاجات إطارات حارقة، ووضعوا الأحجار وسط الطريق، مؤكدين أنهم لجأوا إلى هذا الفعل المخالف للقانون مجبرين بعد أن تقطعت بهم السبل ولم يجدوا أي تجاوب معهم من قبل حكومة هادي.

وفي السياق، حاصر مجندون من وحدات عسكرية مختلفة منزل مدير المالية في وزارة الدفاع في حكومة الفار هادي، عبد الله عبد ربه، في حي الممدارة، شمال عدن، مطالبين بصرف مرتباتهم التي لم يتسلموها أسوة بزملائهم.

وأفادت مصادر، بأن حراسة منزل عبدالله عبدربه أطلقت النار في الهواء لتفريق الجنود المحتجين دون وقوع إصابات.

وفي محافظة حضرموت، قطع العشرات من المتقاعدين الخط الرئيس المحاذي لإدارة بريد مدينة المكلا عاصمة المحافظة، اليوم الجمعة، احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم.

يذكر أن حالة إرباك وسوء إدارة وفساد صاحبت طوال الشهور الماضية عملية صرف مرتبات أفراد الوحدات المختلفة الموالية للفار هادي.

التعليقات

تعليقات