المشهد اليمني الأول/

صادق الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين القاهرة والرياض، المعروفة باسم “تيران وصنافير”، حسب بيان للحكومة المصرية.

ووقعت مصر والسعودية في 8 نيسان 2016 على الاتفاقية، التي يتم بموجبها نقل السيادة على جزيرتي “تيران” و”صنافير” في البحر الأحمر إلى المملكة.

وفي 14 حزيران الجاري، وافق البرلمان المصري على الاتفاقية، رغم رفض شعبي متصاعد لها.

ووفق القانون المصري، تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ عقب تصديق الرئيس المصري عليها، ونشرها في الجريدة الرسمية بالبلاد.

ورفضت محكمتان مصريتان الاتفاقية، في حزيران 2016، وكانون الثاني الماضي.

التعليقات

تعليقات