المشهد اليمني الأول/

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في تغريدة على صفحتها في تويتر، مقتل أكثر من 1300 شخص في اليمن منذ نهاية شهر أبريل الماضي، بسبب وباء الكوليرا المتفشي في البلاد.

وأضافت المنظمة: “خلال شهرين فقط، انتشر وباء الكوليرا في كل محافظات اليمن تقريبا.. وقتل أكثر من 1300 شخص، ربعهم من – الأطفال“.

وذكرت المنظمة أيضا أن عدد المصابين أو يعتقد بإصابتهم بالمرض وصل إلى أكثر من 200 ألف

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) كانت قد رجحت يوم الجمعة الماضي، أن تتجاوز الإصابات بوباء الكوليرا في اليمن، 300 ألف حالة بنهاية شهر أغسطس المقبل ليقفز العدد بذلك من 193 ألف حالة في الوقت الحالي.

وناشد مسؤولون أمميون، مؤخرا المجتمع الدولي لبذل كل ما بوسعه فورا في سبيل تزويد الأطباء اليمنيين بالإمدادات الطبية ودعم المساعي الإغاثية الأممية في مجالات الصحة والمياه والصرف الصحي والتغذية وكذلك رفع الوعي داخل اليمن.

وكانت “اليونيسف” قد حذرت مطلع الشهر الحالي من أن تفشي مرض الكوليرا بسرعة غير مسبوقة في الأراضي اليمنية يهدد بتحول وضع الأطفال السيئ أصلا إلى كارثة حقيقية، حيث يعانون أوضاعا صعبة في المستشفيات، ويفارق عدد كبير من الأطفال حياتهم في صمت يوميا بجميع أنحاء البلاد لأسباب يمكن الوقاية منها وعلاجها بسهولة، بما في ذلك الكوليرا والإسهال وسوء التغذية.

التعليقات

تعليقات