المشهد اليمني الأول/

نشر صحافي أمريكي صورة تمكن من التقاطها سراً للقسم الالكتروني الخاص بالانترنت في جهاز المباحث السعودية، وذلك خلال زيارة قام بها الى المملكة مؤخراً.

ويتضح من الصورة حجم العاملين على مدار الساعة على مئات أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالانترنت من أجل التأثير في الرأي العام وتوجيه شبكات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك الترويج لوسوم معينة مؤيدة للحكومة والنظام في المملكة.

ويتضح من هذه الصورة كيف يتم الترويج لبعض الأفكار على الانترنت، من مثل: “لا نريد للسعودية أن يحدث فيها ما يحدث بسوريا”، كما يتضح من هذا الجيش العامل على مدار الساعة كيف تنفق السعودية 300 مليار دولار على الأمريكيين في الوقت الذي تحرم فيه شعبها من هذه الأموال في ظل انخفاض أسعار النفط، وتجد الحكومة في النهاية من يصفق لها على الانترنت.

كما يظهر أيضاً كيف يتعرض شخص ما أو حساب ما -ومن بينها المشهد اليمني الأول- لموجة شتائم وهجوم الكتروني بين الحين والآخر عندما يتم نشر وثيقة أو خبر أو تقرير لا يروق للنظام في السعودية أو الامارات.

التعليقات

تعليقات