عدن: مقر اتحاد الأدباء يتعرض لمحاولة سطو من قبل مجاميع مسلحة.. واتحاد الأدباء يحذر من مخطط السطو على المقر ومن يقف وراءه

المشهد اليمني الأول/

تعرض مقر اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين – فرع عدن ، لمحاولة سطو من قبل مجاميع مسلحة، وأفادت مصادر محلية بالمحافظة، إن هناك جماعات مسلحة حاولت السطو على المقر والبناء فيه ، مشيرة إلى أن “حملة أمنية تحركت للموقع وأخرجتهم من المقر”.

وفي السياق، كشف اتحاد الأدباء و الكتاب اليمنيين بمحافظة عدن، عن وجود مؤامرة للاستيلاء على مقر الاتحاد في المحافظة.

وأكد الدكتور يحيى الدباني، نائب رئيس اتحاد الأدباء فرع عدن، ان مقر اتحاد الأدباء والكتاب الواقع بجوار مبنى السجل العقاري في ساحل ابين، يتعرض لمؤامرة يدعمها تجار ونافذين بهدف الاستيلاء عليه.

وأوضح انهم تلقوا عدد من الاتصالات من زملاء لهم في خور مكسر ان عددا من البلاطجة الخارجين عن النظام والقانون يخططون لاقتحام المقر، بتشجيع من بعض التجار الذين يخططون للاستيلاء على المقر من خلال بلطجية، مقابل دفع أموال لهم.

وأشار الدباني إلى أن المقر قد تعرض للقصف والتدمير بسبب غارات طيران التحالف السعودي أثناء الأحداث التي شهدتها عدن، خلال الحرب عام 2015.

وطالب هادي وحكومته و محافظ عدن، بسرعة ترميم المقر وتسليمه للاتحاد . داعيا الجهات الأمنية، إلى حراسته ومنع أي اقتحام قد يتعرض له أو الأرض المجاورة له.

الجدير بالذكر أن المقر قد أنشئ في سبعينيات القرن الماضي، وظل مقراً مركزياً لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين من حينها حتى 1990، عندما انتقل المقر المركزي إلى صنعاء.

ويمتاز مقر فرع عدن بموقعه المميز، مما يجعله محط أنظار النافذين والمستثمرين معاً، وهو ما دفع بعضهم إلى محاولة السطو والسيطرة عليه أكثر من مرة.

التعليقات

تعليقات