المشهد اليمني الأول/

أكدت مصادر ملاحية اليوم الأربعاء توقف حركة الطيران في مطار سيئون بحضرموت نتيجة انعدام الوقود، وعدم القدرة على تموين الطائرات.

وكانت مواقع إخبارية قد نشرت قبل أيام صورة لوثيقة رسمية مرسلة من مدير عام فرع وادي حضرموت والصحراء إلى مدير مكتب الخطوط الجوية اليمنية في سيئون تؤكد توقف عمليات تموين الطائرات بالوقود.

وبحسب الوثيقة المؤرخة بتأريخ 24 من يونيو الجاري ووصفت بالمستعجلة فإن عملية تموين الطائرات بالوقود في مطار سيؤن ستتوقف ابتداء من يوم الأحد الفائت الخامس والعشرين من ذات الشهر، وهو ما بدا واضحا وفقا للمصادر في حركة المطار التي لم تعد كما كانت عليه في السابق، ما يعني أن الوضع داخل حيز التنفيذ.

وترجع الوثيقة أسباب ذلك إلى نفاد كمية الوقود المخصص للطيران في منشآت شركة النفط في عدن.

ونشرت مواقع موالية للعدوان أن هناك تعمد لتعطيل الحركة في مطار سيؤن، بحجة نفاد الوقود في عدن، بينما ستستمر الحركة في مطار عدن التي ستنتقل رحلات مطار سيئون إليه.

كما نشرت مواقع أخرى بأن الرحلات ستتوقف كذلك في مطار عدن لذات السبب.

وأواخر مايو الماضي تم تحويل جميع رحلات الخطوط الجوية اليمنية من مطار عدن إلى مطار سيئون بسبب أعمال التوتر والاشتباكات التي شهدها مطار عدن.

وسبق أن أغلق مطار عدن لمرات عدة بسبب توتر الأوضاع أمنيا وعسكريا في عدن.

يذكر أن محافظتي عدن وحضرموت ترزحان تحت وطأة الاحتلال السعودي الإماراتي الذي يعمل منذ احتلاله لعدد من المحافظات على نشر الجماعات المسلحة والتكفيرية لإغراق اليمن بعد تدميره في الصراع والفوضى.

التعليقات

تعليقات