المشهد اليمني الأول/

نشرت وسائل اعلامية، ان الكتاب المقدس (الإنجيل)، الذي اكتشف حديثا ويقدر عمره بحوالي 2000 عاما ووجد في تركيا، يقول إن “يسوع المسيح لم يصلب كما يعتقد الجميع عادة”، بحسب “يورو نيوز واير”.

وبحسب تلك الوسائل (جريدة الدستور، قناة العالم)، فأن الكتاب الذي يتم الاحتفاظ به الآن في متحف الإثنوجرافيا بأنقرة، يقول إن “المسيح لم يصلب، كما أنه لم يكن ابن الله الحرفي، بل كان فعلا نبيا، ويكشف أن يسوع صعد إلى السماء على قيد الحياة، وأن يهوذا إسكاريوت صلب بدلا منه”.

وتم العثور على الكتاب مع عصابة من المهربين في عملية منطقة البحر المتوسط، والتي اتهمت بتهريب الآثار والحفريات غير القانونية وحيازة المتفجرات، وتبلغ قيمة الكتب نفسها 40 مليون ليرة تركية (حوالي 28 مليون دولار).

ووفقا للتقارير، يصر الخبراء والسلطات الدينية على أن الكتاب أصلي، والكتاب نفسه مكتوب بحروف ذهبية، على جلد مرتبط بالأرامية، وهي لغة يسوع المسيح، مضيفا أن النص يحافظ على رؤية مماثلة للإسلام، ما يتناقض مع تعاليم العهد الجديد المسيحية، ويقول إن المسيح يأتي بعده النبي محمد، الذي بشر ب‍الإسلام بعد 700 سنة.

التعليقات

تعليقات