المشهد اليمني الأول/

في خطاب نادر بمجلس الأمن الدولي، هاجمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة، متهمة إياها بإقران عرضها على بيونغ يانغ التفاوض على برامج النظام الشيوعي النووية والصاروخية بـ”شروط ظالمة”.

وفي هذا السياق صرّح نائب السفير الكوري الشمالي في الأمم المتحدة “كيم اين ريونغ” مساء يوم الاربعاء: إن الولايات المتحدة ترتكب “سوء تقدير فادحا” إذا ما اعتقدت أن تشديد العقوبات على كوريا الشمالية سيثنيها عن السعى للحصول على السلاح النووي.

وتابع “كيم اين ريونغ” خلال جلسة استماع عقدها مجلس الأمن حول منع الانتشار النووي وترأستها بوليفيا، أن تصرف واشنطن “الخبيث والذي يفتقر إلى اللباقة يجري في الاتجاه المعاكس لما تريده”، مضيفا أن امريكا ما زالت تتحدث عن الحوار حتى في هذه اللحظة بعد إقرار عقوبات جديدة على بلاده.

وأضاف: لا معنى لادعاء الرغبة بالحوار وإقرانه في الوقت ذاته بشروط مسبقة ظالمة ومع ممارسة ضغوط قصوى.

إعدام “باك جون هاي”

في سياق آخر أصدرت كوريا الشمالية مساء الأربعاء، أمرا بإعدام باك جون هاي الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية ورئيس جهاز مخابراتها لتآمرهما لاغتيال زعيم كوريا الشمالية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية: إن معلومات أظهرت أن باك دبرت مؤامرة لإعدام “القيادة العليا” لكوريا الشمالية في عام 2015 وإن بيونغ يانغ تفرض “عقوبة الإعدام على الخائنة باك جون هاي”.

التعليقات

تعليقات