المشهد اليمني الأول/

وجه ناشطون حقوقيون وإعلاميون يمنيون دعوةً عامة لأبناء الشعب اليمني وأحرار العالم للمشاركة في حملة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في التاسعة مساء اليوم السبت لكشف جرائم الاحتلال الإماراتي التي ترتكب بحق اليمنيين في سجون سرية يديرها المحتل الإماراتي بإشراف خبراء أمريكيين في المحافظات الجنوبية المحتلة.

وتهدف الحملة إلى فضح السلوك الإجرامي المتوحش الذي تمارسه قوى الاحتلال بحق المعتقلين من تعذيب وإهانة في سجون الاحتلال، ومحاولة إيقاض الضمير العالمي لاتخاذ إجراءات من شأنها وقف هذه الانتهاكات والضغط للإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المخفيين قسرياً.

وكانت منظمتا هيومن رايتس والعفو الدولية ووكالات إعلامية عالمية ومحامون وحقوقيون يمنيون قد نشروا تقارير موثقة كشفت عن سجون سرية لقوات الاحتلال الاماراتية في جنوب اليمن.

وكشفت عن نقل عدد من المعتقلين اليمنيين الى معتقلات إماراتية في إريتريا وأبوظبي ومدينة أبها السعودية ويتم التعامل معهم بأساليب غير إنسانية.

وتدين الحملة الموقف المتخاذل تجاه أوضاع المعتقلين اليمنيين من قبل الأمم المتحدة ومعظم المنظمات الحقوقية التابعة لها، مطالبةً باتخاذ موقف إنساني مسؤول وجاد يسهم في تحريك ملف المعتقلين والأسرى وحمايتهم من التعرض لأي انتهاكات وتعذيب ويضغط باتجاه الإفراج العاجل عنهم.

التعليقات

تعليقات