المشهد اليمني الأول/

أشاد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، بالبطولات التي يجترحها الجيش واللجان الشعبية، كأساطير يمانية خالصة، في ميادين القتال والمواجهة مع قوى تحالف العدوان على اليمن.

وقال اللواء العاطفي خلال تفقده اليوم المرابطين في عقبة ثره ومعه قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء عبداللطيف المهدي ” إنتصاراتنا في عمليات سواحل ذباب وباب المندب والمخا والخوخة والتحيتا وتعز وميدي، وهِضاب صرواح وجِبال نِهم وجبهات ما وراء الحدود، وغيرها تعد من العمليات العسكرية التكتيكية النادرة على مستوى تاريخ الحروب المعاصرة”.

وأضاف ” قبل أن يتحدث عن هذه الإنتصارات ثبات وتموضع قواتنا وعتادنا هناك على الأرض، فإن آثار هزائم الغزاة والمحتلون الجدد ستظل شاهداً جديداً لمن لم يعلم بعد أن اليمن مقبرة الغزاة “.

وأشار إلى أن قوى العدوان لم تكن تفتقر لزمام المبادرة وعدم القدرة على الهجوم فقط، بل جهلٍ واضح وعدم التزام بمبادئ القتال وأخلاق الحروب، من خلال قيامها بتدمير المنازل على ساكنيها وفق سياسة الأرض المحروقة، وتسمية تلك الجرائم أنها انتصارات نوعية.

كما تفقد وزير الدفاع وقائد المنطقه العسكرية الرابعة المقاتلين الأبطال في اللواء ٢٦ حرس جمهوري ووحداته الفرعية المرابطة بمحور البيضاء .. مشيداً بمواقفهم البطولية وتصديهم الحازم لقوى الشر والعدوان وعناصر الظلام والإرهاب وشراذم العمالة والإرتزاق .
وخاطب وزير الدفاع المقاتلين من منتسبي الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مواقع العزه والكرامة دفاعاً عن سيادة اليمن قائلًا ” أنتم أيها الأسود حماة عرين الوطن وعنوان عزه ومجده وكبريائه تحطمت على أيديكم كل أوهام وأطماع العدوان “.

وأكد أن الإنتصارات التي يشهدها الشعب اليمني في مختلف جبهات مواجهة العدوان الغاشم، هي ثمرة صمود وتضحيات اليمنيين وفي طليعتهم أبطال الجيش واللجان الشعبية الأماجد الذين كانوا وسيظلون مفخرة .

هذا وكان قائد اللواء ٢٦ حرس جمهوري العميد منصور درهم قد رحب في مستهل كلمته بزيارة وزير الدفاع ومرافقيه إلى محور البيضاء ومشاركة الأبطال عيد الفطر وتفقد أوضاعهم والإطلاع على تنفيذ سير المهام الموكلة إليهم .

وأشار إلى جملة الإنتصارات التي حققها منتسبي اللواء واللجان الشعبية بمحافظة البيضاء.

التعليقات

تعليقات