المشهد اليمني الأول/

كتب “يوسي ملمان” المحلل الصهيوني البارز: السعودية والكيان الاسرائيلي يتقاربان من أجل مواجهة ايران، وزادوا من مستوى الاتصالات فيما بينهما.

وتابع المحلل الأمني لاستخبارات الاحتلال في مقال له نشره موقع “ميدل ايست آي”: عزّز الكيان الاسرائيلي والسعودية تعاونهما خلال الأعوام الأخيرة بهدف مواجهة ايران في المنطقة.

وأورد المحلل الصهيوني في مقدمة المقال مشيرا الى العداء الذي تكنّه كل من اسرائيل والسعودية تجاه ايران، متذرعين بأن طهران تنوي تشكيل “هلال شيعي” في الشرق الأوسط، قائلاً: طبقا للمثل القديم الذي يقول “عدو عدوي صديقي”، قامت كل من السعودية واسرائيل بتعزيز علاقاتهما، على الرغم من أنها كانت خفيّة فيما سبق.

وأشار ملمان الى اللقاءات المتعددة التي جرت بين رؤساء منظمة الاستخبارات الصهيونية (الموساد) ورئيس مجلس الأمن القومي السعودي.

ولفت المحلل الاسرائيلي الى تصريحات “بنيامين نتنياهو” رئيس وزارء الاحتلال ومسؤولي حكومته بشأن المصالح المشتركة بين تل أبيب والدول العربية، معتبرا أنها “إشارات مشفرة” تبعثها اسرائيل للسعودية والامارات والبحرين وعمان وحتى قطر.

وتطرق ملمان الى مخطط الكيان الاسرائيلي بشأن مدّ سكة حديد عن طريق الاردن نحو السعودية وقطر وعمان ومن ثم الامارات، وتابع قائلا أن تل أبيب أقامت اتصالات مع الأردن بشأن هذا المشروع وهي بصدد طرحه على الدول الاخرى.

وأضاف المحلل الصهيوني في ختام مقالته: من الناحية الرسمية لاتزال اسرائيل في نظر بعض الدول العربية عدو لدود، في حين أن منتجاتها التكنولوجية والزراعية والأمنية تقوم بتصديرها الى السعودية والبحرين والامارات وقطر وعمان.

التعليقات

تعليقات