المشهد اليمني الأول/

ظهرت بشكل مفاجئ جزيرة في منطقة مثلث برمودا، وقد طلب من الناس الابتعاد عن الموقع، بحسب ما نشرت صحيفة “مترو” البريطانية على موقعها الإلكتروني.

الجزيرة التي أطلق عليها اسم “شيلي” من قبل السكان المحليين، تقدر بطول ميل واحد وعرض 400 قدم ومغطاة بشاطئ من الرمال في محيط منطقة مثلث برمودا “سيئ السمعة”، والمليء بالألغاز وحيث لا يزال يشكل سرا للبعض وتدور حوله الأساطير.

وتقع تلك الجزيرة الجديدة قبالة “كيب بوينت” في ولاية كارولينا الشمالية، وقد أصبحت مثيرة للاهتمام بشكل كبير منذ ظهورها.

هذا وقد تكونت الجزيرة خلال شهرين، وسميت بـ “شيلي” نسبة لوجود كميات كبيرة من الأصداف والقشور البحرية بها.

وبحسب صحيفة “بايلوت أونلاين” فقد أفادت جانيس ريجان التي زارت منطقة “كيب هاتيراس” مع حفيدها، ورأت الجزيرة من هناك: “نعم.. إنها شيء مجنون.. لقد ظهرت فجأة في إبريل”.

تجدر الإشارة إلى أنه قد طلب من الناس البقاء بعيدا بسبب التيارات القوية في الفجوة التي تفصل بين رمل الجزيرة الحديثة، والبر الرئيسي.

والمسافة في الواقع لا تتجاوز 50 ياردة، لكن التيارات جارفة وقوية بشكل لا يصدق، كما توجد أسماك القرش بالموقع.

ولا يعرف إلى الآن مستقبل هذه الجزيرة بوضوح، حيث يمكن أن يستمر الرمل في النمو، ويشكل جزءا من البر الرئيسي، و يمكن أن تتلاشى بأسرع مما ظهرت.

التعليقات

تعليقات