المشهد اليمني الأول/

هاجمت حكومة الفار هادي والمقيمة في العاصمة السعودية الرياض، مساء الأحد، محافظ عدن المقال، ورئيس «المجلس الإنتقالي الجنوبي»، عيدروس الزبيدي، معتبرة أنه «مرتبط بإيران، ويمارس دوراً رديفاً للانقلابيين الحوثيين».

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية، «سبأ»، التابعة لهادي، عن مصدر مسؤول في حكومته استهجانه وإدانته للاتهامات التي أطلقها الزبيدي ضد قيادات في «الحكومة الشرعية»، ووصفه إياها بـ«الإرهاب»، وذلك غداة تغييرات أطاحت بثلاثة محافظين من أعضاء «المجلس الإنتقالي».

وقال المصدر إن الزبيدي «يمارس نفس وظيفة الإنقلابيين في العمل على تشويه صورة الرموز الوطنية، ولا غرابة في ذلك، فهو وأمثاله من خريجي الضاحية الجنوبية في لبنان والمرتبطين بإيران، يمارسون دوراً رديفاً لرفاقهم من الحوثيين».

واعتبر المصدر تصريحات الزبيدي «تعبيراً عن حالة الإفلاس القيمي التي يعيشها»، لافتاً إلى أن «علاقته المشبوهة بقوى الإنقلاب والإرهاب، وولاءه لإيران يعرفه كل أبناء الوطن في جنوبه وشماله».

وكان محافظ عدن المقال اتهم، في تصريحات صحافية أمس الأول، حكومة هادي، بأنها «تدعم الإرهاب».

التعليقات

تعليقات